الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لأول مرة: فضائح أسامة بن لادن أيام كان مستقرا بالمغرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bend-20
اامدير العام
اامدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

مُساهمةموضوع: لأول مرة: فضائح أسامة بن لادن أيام كان مستقرا بالمغرب   الجمعة فبراير 17, 2012 9:08 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كشفت، خولة بوف، كاتبة سودانية في كتاب جديد لها أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان مولعاً بالمغنية الأميركية السمراء ويتني هيوستن إلى درجة أنه فكّر بقتل زوجها المغني بوبي براون ليقترن بها.


وأفادت صحيفة "ديلي ميرور" أن هذه المزاعم أوردتها الكاتبة والشاعرة السودانية خولة بوف في كتابها "يوميات فتاة ضائعة".


وأن بن لادن لم ينقطع عن التفكير بالمغنية ويتني والتحدّث عن جمالها وابتسامتها الرقيقة، وكيف يمكن أن تكون إسلامية حقيقية لولا أن الثقافة الأميركية غسلت دماغها وزوجها بوبي"


وزعمت خولة "أن بن لادن اغتصبها حين احتجزها كسجينة في فندق في المغرب عام 1996 مدة أربعة أشهر، وكان يحتفظ بعدد من مجلات "بلاي بوي" الإباحية في حقيبته"


ويبدو أن بن لادن لم يكتف بزيجاته الخمس بل أراد أن يتزوج هيوستن لأنه كان مهووسًا بها، وليس لأنها خريجة "فاتها قطار الزواج" وهو المبدأ الذي اتخذه مع زيجاته الأخريات، وإنما لأنه كان يعتبرها "أجمل امرأة على الأرض"، حسب قول خولة.

وأضافت الكاتبة السودانية في "يوميات فتاة ضائعة" التي نشرتها مجلة "هاربر" ايضا: " قال بن لادن إنه يشتهي وتني هيوستن رغم أن الموسيقى هي من الشيطان.


ويروى أيضًا أنه صرف أموال طائلة من أجل الذهاب إلى أميركا وتدبير لقاء معها وأراد أن يعطيها قصره في الخرطوم، وهو مستعد من أجلها لتطليق كل زوجاته على إبقائها الوحيدة على ذمته"


وتابعت الروائية السودانية أن بن لادن كان دائم التحدث عن جمال هيوستن ودفء ابتسامتها، قائلاً إنها تمثل الإسلام الحقيقي الذي شوهته الثقافة الأميركية.


وكان ينتقد تصرفات زوجها بوبي بروان قائلاً إنه يسعى إلى قتله، كما لو كان من الطبيعي قتل زوج امرأة للحصول عليها"


وبذلك، تكشف هذه الروائية السودانية أن أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة المقتول بباكستان السنة الماضية، عاش في المغرب.


وكشفت أن بن لادن اغتصبها في فندق بالمغرب سنة 1996 وأنه احتجزها كسجينة لمدة أربعة أشهر. وأن بن لادن كان يعشق الليالي الحمراء والنساء، قبل أن يعتزم الذهاب إلى أفغانستان وتنفيذ مخططه لمحاربة الصليبيين كما كان يقول.

ولم تكشف الكاتبة عن الشخصيات التي كان يلتقيها. كما أوضحت ل"ديلي ميرور" أن بن لادن كان عاشقا للراحلة ويتني يوستن.

وكان اسامة يصرف أموالا طائلة من أجل الذهاب إلى أميركا وتدبير لقاء معها وأراد أن يعطيها قصره في الخرطوم. وهو مستعد من أجلها لتطليق كل زوجاته على إبقائها الوحيدة على ذمته".
المصدر:أخبارنا المغربية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://timestar.allgoo.net
 
لأول مرة: فضائح أسامة بن لادن أيام كان مستقرا بالمغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الاخبار :: أخبار العالم-
انتقل الى:  
روابط مفيدة لك