الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مباراة تقرير المصير للسعودية أمام أستراليا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aboamed
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 18/12/2011

مُساهمةموضوع: مباراة تقرير المصير للسعودية أمام أستراليا    الثلاثاء فبراير 28, 2012 3:58 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


بشعار "أكون أو لا أكون"، وبخيار الفوز فقط، يخوض المنتخب السعودي لكرة القدم غداً الأربعاء اختباراً صعباً ومهماً للغاية عندما يحلّ ضيفاً على نظيره الأسترالي بمدينة ملبورن في ختام منافسات الجولة السادسة لمباريات المجموعة الرابعة من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويأمل المنتخب السعودي في تحقيق الفوز الذي سيكفل له التأهل مباشرةً برفقة المنتخب الأسترالي للدور الحاسم، بينما التعادل أو الخسارة سيلقيان به خارج أسوار المنافسة رسمياً، إلا في حالة تعادل منتخبي عمان وتايلاند اللذين يلتقيان غداً أيضاً في التوقيت ذاته.

وضمن المنتخب الأسترالي تأهله إلى الدور الرابع وباتت المباراة بالنسبة له من باب تأدية الواجب، إذ يتصدر المجموعة برصيد 12 نقطة، مقابل 6 نقاط للسعودية و5 لعمان و4 لتايلاند.

المنتخب السعودي بقيادة المدرب الهولندي فرانك رايكارد يسعى إلى إنقاذ الموقف في الجولة الأخيرة، لعدم تكرار فشله في التصفيات المؤهلة إلى مونديال جنوب أفريقيا 2010، حين خرج من الملحق الآسيوي أمام البحرين ليغيب عن نهائيات كأس العالم للمرة الأولى بعد أربع مشاركات متتالية في 1994 و1998 و2002 و2006.

وعسكر المنتخب السعودي في ملبورن وخاض مباراتين وديتين أمام منتخبي نيوزيلندا الأولمبي والرديف، وفاز فيهما 3-صفر و6-صفر على التوالي.

وقد توصَّل رايكارد بعد هذا المعسكر إلى وضع التشكيلة المناسبة التي سيدخل بها المباراة، التي يدرك اللاعبون أهميتها كونها تمثل منعطفاً مهماً لمسيرة المنتخب.

ويبرز في صفوف "الأخضر" وليد عبدالله وأسامة هوساوي وأسامة المولد وسعود كريري وتيسير الجاسم وعبده عطيف ومحمد الشلهوب ونايف هزازي وياسر القحطاني وسالم الدوسري وحمد الحمد.

في المقابل، تعتبر المباراة هامشية للمنتخب الأسترالي الذي ضمن التأهل وصدارة المجموعة، الأمر الذي دفع بمدربه الألماني هولغر أوسييك لعدم ضم اللاعبين المحترفين في أوروبا والاستعانة باللاعبين المحليين والمحترفين في آسيا فقط، وأبرزهم بريشيانو (النصر الإماراتي)، ولوكاس نيل (الجزيرة الإماراتي)، وساشا أوغنينوفسكي (سيونغنام الكوري الجنوبي)، وهاري كيويل، وبريت إيمرتون، وأرتشي طومسون.

ووجَّه أوسييك رسالة تحذير للمنتخب السعودي قائلاً: "الوصول المبكر إلى أستراليا لا يضمن الفوز، كما أن طول المعسكرات لا يؤدي بالضرورة للنجاح، لذلك فإن الفوز لن يكون حليفاً للمدرب الهولندي فرانك رايكارد".

وتابع أوسييك: "إن محاولات الفريق السعودي التأهل لنهائيات كأس العالم 2014 ستكون يائسة، لأنني سأعمل على قتل تلك الآمال تماماً في مباراة الأربعاء".

ورد رايكارد على أوسييك قائلاً: "من حقه أن يقول ما يشاء.. وأنا أحترم رأيه ولكن من حقنا أن نعمل ما نراه مناسباً للمنتخب السعودي".

وكانت أستراليا فازت ذهاباً في السعودية 3-1.

عمان وتايلاند ينتظران

وفي مسقط، يلتقي منتخب عمان مع ضيفه التايلاندي وعينه على مباراة أستراليا والسعودية آملاً في تحقيق الفوز وتعثر السعودية لاقتناص المركز الثاني وبلوغ الدور الرابع.

وتقام المباراتان في توقيت واحد، أي أن عمان ستلعب في منتصف النهار وتحديداً في الواحدة والنصف من بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وهو غير مناسب في ظل ارتفاع درجة الحرارة، كما أن المباراة ستقام وفق تكثيف أمني بطلب من الفيفا على خلفية أحداث مباراة عمان وكوريا الجنوبية الأربعاء الماضي في التصفيات الأولمبية، التي توقفت قرابة عشر دقائق بسب رمي الجماهير للعلب الفارغة والمفرقعات على أرضية الملعب.

واستعد المنتخب العماني بقيادة المدرب الفرنسي بول لوغوين للمباراة بتجربتين، خسر في الأولى أمام ويغان الإنكليزي، وفاز في الثانية على الهند.

واستعان لوغوين بجميع المحترفين وفي مقدمتهم علي الحبسي حارس ويغان وعماد الحوسني لاعب الأهلي السعودي وحسن مظفر الاتفاق السعودي وإسماعيل العجمي وأحمد كانو وأحمد حديد، وبسبعة لاعبين من المنتخب الأولمبي وهم: محمد الشيبة وعيد الفارسي وحسين الحضري وعلي الجابري ومحمد صالح المسلمي وعبدالعزيز المقبالي وعلي سالم.

ويضاف إلى هؤلاء عناصر الدوري المحلي وهم: حسين النعيمي وفايز الرشيدي وعزان عباس وعبدالرحمن صالح ومحمد الغساني وحسن ربيع ومحمد السيابي وأسعد هديب وسعد سويد العريمي وعبدالله ثويني ومحمد كتكوت وجمعة درويش وعبدالسلام عامر ويونس مبارك من صور وهاني نجم الدين ومحمد مبارك الهنائي وسعد سهيل.

وكان منتخب تايلاند فاز ذهاباً بثلاثية نظيفة.

اليابان تريد انتزاع الصدارة من اوزبكستان

وفي المجموعة الثالثة، يسعى منتخب اليابان بطل آسيا إلى انتزاع صدارة المجموعة من نظيره الاوزبكي عندما يستضيفه على ملعب "تويوتا ستاديوم".

وكان المنتخبان ضمنا بطاقتي المجموعة إلى الدور الرابع الحاسم، إذ يتصدر الأول برصيد 13 نقطة، مقابل 10 نقاط للثاني.

وتقام مباراة هامشية في المجموعة ذاتها بين طاجيكستان الرابعة من دون رصيد وكوريا الشمالية الثالثة ولها ست نقاط.

اليابان فقدت الصدارة في الجولة الماضية التي لقيت فيها خسارتها الوحيدة في التصفيات حتى الان وكانت امام كوريا الشمالية صفر-1، لكنها ستستعيدها في حال فوزها على اوزبكستان نظرا لفارق الاهداف الكبير الذي يصب في مصلحتها.

وكان الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب اليابان ضم 10 لاعبين يحترفون في أندية أوروبية منهم الشاب ريو مييايشي من بولتون الإنكليزي وذلك للمرة الأولى.

المصدر: أ ف ب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مباراة تقرير المصير للسعودية أمام أستراليا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الرياضة العام :: الكرة المغربية-
انتقل الى:  
روابط مفيدة لك